الأحد، 24 أكتوبر، 2010

حياتنا صفحات تطوى ,
الفرق بين صفحاتها وصفحات الكتب
هو أن الفهرس بحياتنا يكون في الصفحة الأخيرة

ـًًًًًًًًًًوأحلامنا والوصول إليها وتحقيقها,,
هي أحاديث مابين الصفحات ..

ًًًًًًًً
وهنا ما بين الحلم وتحقيقة

 ,,قال أحدهم ,ان كان الحلم هو نقطه وصول
فإننا سنموت عند وصولنا اليه؟

ًًًًًًًً
الحلم الحقيقي
,,
يكبر معنا !
تتغير ملامحه بإستمرار ,,
ولد معنا !
ولكنه يسبقنا ..
يعيش في المستقبل ..
وإن فقدنا التواصل معه
..


إن الهواء المشبع بالأمل ينتاقص .. ونختنق بيد اليأس ..
أو سبقنا حلمنا وعشنا على ظله الممتد خلفنا في الماضي ..
فإننا سنقع في اول جرف امامنا .. لاننا لا ننظر للأمام ..





هناك تعليق واحد:

غير معرف يقول...

قلب الليل

اثيرة هـي الكلمات التي تـزفهـا لنا

الدموع فـي عــرسٍ يتـكرر فـي

اليوم مائـة مرة...

كثيـرة هـي الكلمات التي تموت على

شفـاهنـا قبـل أن ننطقها

كثيرة هــي الكلمات التي ربما لو نـطقت

لخففـت عنا الكثير من الألـم

وعذاب الانتظار .و أن للجبال

لـسـان لنـطقـت رفقـاٌ بهذا القلب

مـن شموخ كلمـاتـك..كنتي هنا رائعه

مني لك اجمل الاماني بسعاده